fbpx

 

أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي يتم طرحها علي هو كيفية الاستثمار في الأسهم السعودية بقليل من المال؟
في حين أن هذا سؤال رائع حقًا ، لأننا جميعًا بحاجة إلى البدء من مكان ما ، فإن السؤال الأكثر أهمية الذي يجب أن تطرحه هو كيف أبدأ الاستثمار في سوق الأسهم؟

لسوء الحظ ، فإن الخوف من ارتكاب أخطاء مكلفة وخطر خسارة الأموال هو ما يجبر الكثيرين على الابتعاد عن سوق الأسهم السعودية تمامًا. لكن هل تعلم أن اكتساب المعرفة الصحيحة سيساعدك على التغلب على مخاوفك بشأن المخاطر والخوف.

في الواقع ، إن اكتساب المعرفة الصحيحة حول كيفية الاستثمار في الأسهم السعودية بأمان و ثقة يعني أنك ستواجه ضغطًا وخوفًا أقل بكثير ، وبالتالي تخاطر أقل بأموالك. وكلما بدأت باكتساب المعرفة والاستثمار في سوق الأوراق المالية مبكرًا ، كان ذلك أفضل حالًا ، حيث ستتضاعف استثماراتك بمرور الوقت.

 

الاستثمار في الأسهم السعودية بقليل من المال

لسوء الحظ ، يواجه الكثير منا تحديات مماثلة نظرًا لارتفاع تكلفة المعيشة ، بينما تظل الأجور راكدة ، مما يعني أنه أصبح من الصعب بشكل متزايد توفير المال. هذا يمكن أن يجعل الدخول إلى سوق الأسهم يبدو أكثر صعوبة ، خاصة بالنسبة لأولئك الذين لديهم القليل من المال.

ولكن قد تتفاجأ عندما تعلم أن الاستثمار في الأسهم للمبتدئين تمامًا هو الاستراتيجية المثالية لأي شخص لديه القليل جدًا من المال لينمو ويضاعف رأس ماله ، حتى يتمكن من البدء في تحقيق أهدافه المالية.

تصور أن تكون قادرًا على تحقيق عائد بنسبة 10 في المائة على أموالك كل عام – ماذا يعني ذلك لك وكيف سيغير هذا حياتك؟ تخيل الآن أنك حققت عائدًا بنسبة 15 في المائة سنويًا ، كيف ستشعر بذلك؟

هل تعلم أنك إذا وفرت ريالاً واحدًا فقط شهريًا على مدار 20 عامًا وحققت عائدًا مركبًا بنسبة 15 في المائة كل عام ، فإن أموالك ستنمو بما يزيد عن 3000 في المائة؟ من خلال فهم قوة المضاعفة ، من الممكن الوصول إلى أهدافك المالية في وقت أقرب بكثير ، لا سيما عندما تستثمر في أسهم بالمعرفة الصحيحة.

بغض النظر عما إذا كان هدفك هو زيادة دخلك ، أو ادخار وديعة لشراء منزل ، أو التخلص من الديون ، أو ادخار المال للتقاعد أو السفر – يوفر الاستثمار في سوق الأسهم إمكانيات لا حصر لها.

كيف يمكنك البدء في الاستثمار في الأسهم السعودية بقليل من المال أو بدون مال؟

إن الإستراتيجية البسيطة التي يتم التغاضي عنها بشكل شائع للبدء هي إنشاء ميزانية. سيمكنك تخصيص مبلغ معين من المال في حساب التوفير كل شهر من زيادة رأس المال بمرور الوقت. تخيل لو كان بإمكانك توفير 100 ريال شهريًا بدلاً من ريال واحد فقط. من خلال توفير نسبة مئوية من دخلك كل شهر ، ستتمكن من توليد أموال كافية لبدء الاستثمار في سوق الأوراق المالية.

عند وضع الميزانية ، يوصى بأن تدفع لنفسك دائمًا أولاً ، مما يعني أن تخصص ما لا يقل عن 10 في المائة من دخلك كل أسبوعين أو شهرًا لزيادة مدخراتك. قد تجد أنه يمكنك وضع أكثر من 10 في المائة جانباً. غالبًا ما أجد أنه إذا كان شخص ما جادًا في تحقيق أهدافه المالية ، فيمكنه في معظم الحالات تخصيص ما يصل إلى 30 في المائة من دخله.

أثناء قيامك ببناء مدخراتك ، يمكنك استثمار الوقت في اكتساب المعرفة لتكون واثقًا ومؤهلاً للاستثمار في السوق بمجرد أن يكون لديك مدخرات كافية.
إنها أموالك ، اختيارك يوفر لك نهجًا مثبتًا ومنخفض المخاطر للاستثمار مباشرة في سوق الأسهم باستخدام بعض استراتيجيات الاستثمار البسيطة والفعالة.

كم تحتاج من المال لبدء الاستثمار في الأسهم؟

هل يفاجئك أن تعرف أنه يمكنك البدء في الاستثمار بمبلغ ضئيل يصل إلى 1000 ريال؟ في الواقع ، يجب أن يكون هذا هو الحد الأدنى للاستثمار الذي تضعه في كل سهم بسبب تكاليف الوساطة التي يتم تكبدها في كل مرة تقوم فيها بشراء الأسهم وبيعها.

التوقيع مع الكلمات حفظ واستثمار
على سبيل المثال ، إذا كان الدخول في صفقة بقيمة 20 ريال ، فيجب أن يرتفع السهم بنسبة 4 في المائة على الأقل أو 40 ريال لتحقيق التعادل على استثمارك لأنك ستدفع أيضًا الوساطة للخروج من الصفقة.

ماذا ستكون النتيجة إذا استثمرت 500 ريال فقط؟ سيحتاج السهم إلى الارتفاع بنسبة 8 في المائة على الأقل لكسر التعادل ، والذي ، كما ترى ، يؤدي إلى تآكل الأرباح التي تجنيها من السوق. لذلك ، لا نوصي باستثمار أقل من 1000 ريال في كل صفقة.

لسوء الحظ ، يعتقد الكثيرون ، لأنهم لا يملكون الكثير من المال لاستثماره ، يحتاجون إلى التداول في أسواق المضاربة أو الأسواق عالية الاستدانة ، مثل الفوركس و العملات الرقمية (كربتو كرنسي) ، للحصول على عائد جيد. لكن صدقوني عندما أقول ، هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة.

هذا لأنه بدون المعرفة والمهارة المناسبتين لتداول هذه الأسواق ، فمن المحتمل جدًا أنك ستخسر أموالك بسرعة كبيرة ، كما جرب الكثير ممن سلكوا هذا المسار.

يعد الاستثمار في الأسهم الممتازة عالية السيولة أقل خطورة بكثير وأكثر ربحية عند بدء التداول لأول مرة ، وهو ما يمكنك تحقيقه من خلال الاستثمار في الأسهم الفردية ضمن أعلى 20 شركة في البورصة.

اسمحوا لي أن أقول إنه في المراحل الأولى من رحلة التداول الخاصة بك ، ليس المبلغ الذي تستثمره أو العوائد التي تحققها هو المهم. المهم هو أن تطور العادات الصحيحة للمتداول الناجح ، حتى تتمكن من حماية رأس المال الخاص بك ومضاعفة عوائدك. يتضمن ذلك معرفة كيفية اختيار أفضل الأسهم للاستثمار فيها ، وكذلك فهم القواعد الذهبية الأربعة الخاصة للاستثمار في الأسهم. تحتاج أيضًا إلى تطوير خطة تداول مربحة وتطوير المهارات اللازمة للالتزام بخطتك.

تنمية محفظتك بما يتجاوز استثمارك الأول البالغ 1000 ريال؟

بمجرد أن تقوم باستثمارك الأول بمبلغ 1000 ريال ، فأنت تريد حينئذٍ تكرار العملية ، مما يعني التمسك بخطة الادخار الخاصة بك حتى يكون لديك أموال كافية لاستثمار 1000 ريال أخرى في الأسهم السعودية الممتازة. على سبيل المثال ، إذا خصصت 250 ريال شهريًا ، فستوفر كل أربعة أشهر 1000 ريال لشراء سهم آخر وستستمر في تكرار هذه العملية حتى يكون لديك خمسة أسهم على الأقل في محفظتك.

 ثم يكون يكون لديك خياران. يمكنك إما البدء في زيادة كمية الأسهم التي تمتلكها في كل مركز من المراكز الخمسة أو يمكنك الاستمرار في شراء أسهم جديدة حتى تحتفظ بما بين 8 و 12. تمكنك من إدارة كل من مخاطر السوق والمخاطر المحددة ، لذلك يمكنك إنشاء محفظة متنوعة بشكل جيد.

الابتداء في سوق الأسهم السعودية

إذاً إليكم الأمر ، كيف تبدأ الاستثمار في الأسهم السعودية بقليل من المال.

بغض النظر عن رأس المال الأولي أو قدرات الاستثمار لديك ،إنها مجرد مسألة اكتساب الفهم اللازم لوضع إستراتيجية تناسب ميزانيتك. تذكر أن الرحلة تبدأ بخطوة واحدة ، لذا قرر اليوم أن تبدأ رحلتك

وكما يقول المثل ، يجب أن يكون استثمارك الأول دائمًا “في نفسك” ؛ بمعنى آخر ، الحصول على تعليم يدعمك مدى الحياة ويزيل الخوف والمخاطر المرتبطة بالاستثمار في سوق الأوراق المالية. وهذا بسبب أن نقص معرفة كيفية التداول في سوق الأسهم دائمًا ما تكون أغلى بكثير من الحصول على التعليم في المقام الأول.

الخبر السار هو أنك لست بحاجة إلى إنفاق كل مدخراتك من أجل الاستعداد للاستثمار. سر أن تصبح مستثمرًا ناجحًا هو أن تبدأ فوراً – حتى أن وارين بافيت بدأ في مكان ما.

سوق الأسهم السعودية تداول

وش كان أفضل استثمار بالنسبة لكم؟ شاركونا رأيكم على أسلوب حياة

شاركنا رأيك

شارك هذا الموضوع: